ஐஐ♥۩ طلاب العلم ஐஐ♥۩
منتديات طلاب العلم-لكل معلم و متعلم، مرحبا بك زائرنا الكريم سيكون شرفا لنا انضمامك إلى أسرتنا الحبيبة بالتسجيل معنا، لتستفيد و تفيد فنحن هنا "نلتقي لنرتقي".

ஐஐ♥۩ طلاب العلم ஐஐ♥۩

لكل معلم و متعلم
 
الرئيسيةبوابة الاستقبالاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التــــــــــفوق نحــــــــــو الكمال ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فروزان
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 174
نقاط الإبداع : 448
سمعة الطالب : 0
تاريخ التسجيل : 03/11/2013
العمر : 28
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: التــــــــــفوق نحــــــــــو الكمال ؟   الخميس نوفمبر 07, 2013 4:08 pm

التــــــــــفوق نحــــــــــو الكمال ؟؟

التــــــــــفوق نحــــــــــو الكمال ؟؟

التــــــــــفوق نحــــــــــو الكمال ؟؟

لشغف المبالغ فيه لتحقيق الكمال في مختلف نواحي الحياة يؤدي ببعض الناس إلى الجنون وفي نفس الوقت تصبح الحياة مع هذا الإنسان الذي لا يسمح بارتكاب أي أخطاء ولو كانت صغيرة مرهقة وتستنفذ الطاقة ليس فقط للمقربين منه وإنما له أيضاً .

الجنوح نحو الكمال يؤدي بصاحبه إلى التعرض للعديد من الأمراض وفي مقدمتها الكآبة والإخفاق الجنسي وحدوث إشكالات هضمية والى التوتر المستمر, كما أن التوق نحو الكمال هو مفيد في العديد من القضايا الحياتية بالنظر لكونه يعتبر محركاً يدفع الإنسان إلى مستويات أعلى غير أن المشكلة تحصل عندما يتحول السعي نحو الأفضل إلى هوس, وتؤدي عملية عدم تحقيق الرضا الداخلي التي تستمر لفترة طويلة بالإنسان الذي يبحث عن الكمال إلى التوقف عن احترام نفسه والى الاستخفاف بنفسه الأمر الذي يمكن أن يقود إلى حالة عميقة من الإحباط لديه .






الناس يحاولون أن يكونوا كاملين :

في مختلف نواحي يحاول الناس أن يكونوا كاملين, فالنساء في الكثير من الأحيان يخضعن للشغف بالحصول على جسم فائق الكمال ومن أجل تحقيق هذا الأمر يبدين الاستعداد لفعل كل شيء إلى درجة أن البعض منهن يعمدن إلى التوقف عن تناول الطعام وبالتالي الإصابة بالاضطرابات المتأتية من ذلك والتي يمكن أن تؤدي إلى الوفاة .

ويميل الناس الذين يعانون من مرض الكمال نحو الانتحار ما إن تظهر مشاكل كبيرة بوجههم لا يستطيعون حلها بالنظر لعدم مقدرتهم على التعايش معها، أما المجال الآخر الذي يظهر فيه الجنوح نحو الكمال فهو مجال العمل .

و الكمال ليس له أي علاقة بسعي الإنسان لأن يؤدي عملاً ممتازاً أو كي يبرز في مجال ما وإنما هو وهم وتوق لا حدود له للظهور أمام الآخرين بمظهر الإنسان الكمالي, فالكماليون مثلاً يركزون على التفاصيل غير الجوهرية وبالتالي يمضون وقتا أطول من الآخرين وأكثر مما هو ضروري على تنفيذ المشاريع الأمر الذي يجعل إنتاجية العمل تعاني من ذلك .

يقول الطبيب النفسي ج. كلايتون لافيرتي الذي تابع أسلوب حياة وشخصيات 9211 مسؤولاً من مدراء الأعمال والموظفين في مناصب رفيعة فتوصل إلى نتيجة مفادها بان الكمالية ليست مكسباً لأي صاحب عمل وإنما يمكن أن يمثل صاحبها كارثة بالنسبة للشركة التي يعمل بها لأن الكماليون لا يستطيعون الاعتراف بالأخطاء التي يرتكبوها بل يحاولون التمويه عليها كي يدعموا الصورة المرسومة حولهم بأنهم بلا أخطاء .



دراسة الطبيب نبهت إلى أن الناس الذين يضعون مطالب عالية على أنفسهم يستخدمون نفس المقاييس على الآخرين غير أن القليل من الناس يستجيبون لمثل هذه المطالب أما عندما يختارون الشريك الحياتي فإنهم يمارسون الإرهاب الحقيقي عليهم .

وحسب الدراسة فانه يمكن القول بان الإنسان الذي يسعى نحو الكمال لا يعاني لوحده في العلاقة الزوجية لأن الكماليون يحاولون فرض مقاييسهم أو معاييرهم على شركائهم في العلاقة الزوجية، وإضافة إلى ذلك فإن هؤلاء الشركاء يعيشون مع مشاكلهم لوحدهم وبالتالي لا يتقنون الاستماع إلى الآخرين أو دعمهم لأنهم يريدون الدعم والثناء لأنفسهم .

أما في حال عثور الكماليين على شركاء حياتيين لهم يقومون بدعمهم والثناء عليهم يومياً فإنهم يصبحون سعداء حقيقة غيران المشكلة تكمن هنا في أن عدداً قليلاً من الناس يمكن له أن يتحمل ذلك ولهذا فعندما يدرك السيد الكامل أو السيدة الكاملة بأن زواجهم لن يكون كاملاً فإنهم يهربون من العلاقة .

وعلى الرغم من أن العيش مع الناس الكماليين صعب جداً فإن الأمر صعب أيضاً بالنسبة لهم أنفسهم لأن التوتر الداخلي الذي يعيشونه يؤدي إلى ظهور العديد من الإشكالات الصحية لديهم حيث يعانون من آلام متكررة في الصدر ومن إشكالات في المعدة ولاسيما القرحة أو إصابة البنكرياس وإلى حدوث إشكالات جنسية لديهم .



وأكدت الدراسة أن الكماليين يحصلون على المعلومات الأكبر حول كيفية التصرف في الحياة خلال الطفولة من أهاليهم لأن الإنسان في الطفولة والمراهقة يكون أكثر قابلية للبلورة ولهذا يبني بسهولة داخله شعوراً بأنه سيكون جيداً عندما يحقق النجاح أما عندما تكون للأهل مطالب عالية على الأولاد وتوجب عليهم بذل جهود هائلة كي يسمعوا مديحاً فإنهم لا يستطيعون التخلص من هذا الشعور في الكبر .

وعددت الدراسة خمسة أوصاف للكماليين هي وضعهم مطالب عالية على أنفسهم وعلى الآخرين ، والتشكيك بمقدراتهم بدون مبرر والاهتمام بشكل مهووس بالأخطاء الممكنة, والالتفات بشكل كبير على القضايا التفصيلية، ومحاولة تنفيذ كافة المطالب التي يتوقعها الأهل منه أو الناس الذين يشكلون قدوة بالنسبة له على الرغم من عبثيتها أحياناً .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التــــــــــفوق نحــــــــــو الكمال ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ஐஐ♥۩ طلاب العلم ஐஐ♥۩  :: المنتديات الادارية :: المنتدى التعليمي :: البكالوريا :: جامعي ، للمواضيع العامة-
انتقل الى: